Warning: Illegal string offset 'titleear' in /home/www/ittihad.smartestsuite.com/arabic/baladiyat1.php on line 19

Notice: Uninitialized string offset: 0 in /home/www/ittihad.smartestsuite.com/arabic/baladiyat1.php on line 19
اتحاد بلديات الجومة -
 
 
أخر الاخبار
 
 

 

 


بلدية عكار العتيقة ترعى احتفال تكريم الباحث الدكتور محمدعلي خليل

 
11 / 09 / 2015





رعت بلدية عكار العتيقة احتفال تكريم الدكتور محمد علي خليل الذي اقامه اصدقاؤه، لمناسبة نيله جائزة"افضل باحث علمي متميز في لبنان"  من قبل المجلس الوطني للبحوث العلمية.
 

اقيم الاحتفال في قاعة الدلال في عكار العتيقة، وحضره النائبان خالد ضاهر ومعين المرعبي، رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية في عكار الشيخ  مالك جديدة، رئيس بلدية عكار العتيقة خالد البحري، امام مسجد القوس  الشيخ محمد خليل، وحشد من رؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات تربوية وثقافية واجتماعية .
 

بداية النشيد الوطني اللبناني ثم كلمة ترحيب من عريف الاحتفال خضر عثمان.


 


بعده القى رئيس البلدية خالد بحري كلمة تحدث فيها عن مسيرة المكرم الدكتور محمد خليل، الذي استطاع بجهده ومثابرته ان يثبت وجوده اولا،  ويثبت انه جدير بالتكريم من أعلى المراجعيات الدولية والوطنية...

وقال بحري:" فمنذ عرفناه قبل اثنتي عشرة عاما لم نعهده الا في قمة النشاط والعطاء، ويتفانى في خدمة ابناء بلدته، ومجتمعه، وبتمسكي حينها برشيحه لعضوية المجلس البلدي، لما رأيت فيه من ثقافة ومعرفة وحب للعطاء".

بحري طالب الدولة ان تأخذ نجاح الدكتور خليل وانجازاته بعين الاعتبار، وان تنصفه بتولي مناصب مهمة في مؤسساتها... اذا كانوا يريدون فعلا ان يكون الشخص المناسب في المكان المناسب، وكذلك لانصاف هذه منطقة عكار العتيقة التي حرمت منذ الاستقلال من جميع المناصب الرفيعة في الدولة.

ورفض  بحري ان يتولى مناصب الدولة "من هم من ابناء الاقطاع السياسي واتباعهم، ويبقى العلماء دون مناصب ...".

 




ثم القى الشيخ مالك جديدة كلمة ومما قاله:" الحمد لله رب العالمين الذي جعل العلم زينة للعلماء وسراجا للمتعلمين، والصلاة والسلام على القائل :( من سلك طريقا يلتمس به علما، سهل الله به طريقا الى الجنة)".

ووجه جديدة تحية الى عكار العتيقة "التي هي قلب القلب، وسر من اسرار الوطن...".

وتناول جديدة مزايا المكرم خليل، "التي ليست في النجاح فحسب، بل كونه قيمة في التواضع وفي الاخلاق وفي النشاط وفي العطاء والوفاء ... ".

جديدة قال:" أخي محمد، هذا الرجل هو هديتنا للوطن، وسنبقى عطاءا ووفاءا للوطن، نلفحه بالشهادة والدم الزكي، وبالجيل الذي يعزز الدولة والمؤسسات العسكرية، ويكون له الفضل على الحكومات وأهلها، لأنه لولا جيشنا، لا حكومة ولا رئاسات ولا زعامات ولا بلد، سنبقى نعطي دون منة، ودون ان نتعالى على البلد كما قال الرئيس الشهيد :( ليس هناك اكبر بلدي )".

تابع:" سنبقى نعتز بالوطن  وبالبلد وبالدولة ، ونعتز بالمؤسسات، وسنبقى نبني، لن نكل ولن نمل، اجتمعوا ام لم يجتمعوا، توحدوا ام لم يتوحدوا، اتفقوا ام لم يتفقوا، اتفقنا جميعا، ان نجعل العلم وسيلتنا، وان نجعل باذن الله تعالى المجد طريقنا، ستبقى عكار العتيقة، معتقة بالمجد وبالفخر وبالاصالة وبالعطاء، وستبقى درة في جبين هذا الوطن".



 

ثم القى المحتفى به الدكتور محمد خليل كلمة شكر فيها منظمي الاحتفال قائلا:"من باب "لَا يَشْكُرُ اللَّهَ مَنْ لَا يَشْكُرُ النَّاسَ" اود ان اتقدم من البلدية ومن جميع الاصدقاء بجزيل الشكر لهذه اللفته الكريمة بتكريمي اليوم ولتنظيم هذا الحفل الذي يعكس روح المودة والمحبة الموجودة في داخل بلدتنا وفي المنطقة".

تابع:" يلعب العلم والبحث العلمي وتطبيقاته التكنولوجية دورا مهما في تطور ورفاهية المجتمع في أي دولة. ويمكن اعتبار إجراء البحوث العلمية مقياسا لتقدم هذه الدول ونموها الاجتماعي والاقتصادي. فالدول التي تعرف كيف تطبق مخرجات البحث العلمي، نجدها دائما تحتل مكان الصدارة في مجالات علمية عديدة.  أن البحث العلمي لم يعد رفاهية أكاديمية بل أصبح هو من يقود هذا العالم، وأن الدول المالكة للمعرفة تتحكم في العالم سياسياً واقتصادياً وعسكرياً  وثقافيا".

وشرح خليل لميزانيات اميركا والصين واليابان والتي تصل الى مايقارب من الف مليار دولار، بينما البلدان العربية مجتمعة خصصت مبلعغ 950مليون دولار فقط، أي حوالي 0,3 % من إجمالي ناتجها الوطني للبحث والتطوير ،فيما تخصص البلدان المصنعة حوالي % 10 من ناتجها للبحث العلمي.  ان ميزانية لبنان للبحث العلمي 6 مليون دولار".

  وعدد خليل اهم اكتشافاته مع طلابه قائلا:"بالرغم من هذا التمويل البسيط للبحث العلمي في لبنان فقد تم انشاء المعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا في الجامعة اللبنانية  وتم انشاء مختبرات بحثية حيث ان ميزانيتها السنوية لا تتخط ملياري ليرة ل 1000 باحث. بالرغم من كل هذا تم انشاء مختبرا في طرابلس يعتني بتقنيات الهندسة الطبية ومن خلال العمل مع طلابيالدكتوراه تم اكتشاف:

1-        الة لفحص التوازن عند الاشخاص: وهي عبارة عن الة موصولة على الكومبيوتر نستطيع من خلالها فحص حالة المريض النرولوجية ودرجة الرجفان عند المريض وستساعد في كشف امراض الديسك والبركنسون قبل حدوثها.

2-        والة لدراسة الولادات المبكرة: من خلال الاشارات الرحمية الملتقطة من رحم المرأة الحامل نستطيع ان نعرف ما اذا كانت المرأة الحامل ستولد قبل وقتها وذلك منذ الاسبوع الثلاثين للحمل هذا سيساعد ان تطول فترة الحمل اطول مدة ممكنة.

3-        بدانا نعمل على اشارات تخطيط الراس وسيكون لنا نتائج مهمة قريبا في اكتشاف امراض الزهايمر وبركونسون وغيرها،.

ويأتي هذا التكريم في إطار التحفيز على متابعة البحث العلمي في لبنان بالرغم من الظروف الصعبة، وتحفيز الباحثين يدفع عجلة نمو البلد والإرتقاء به إن شاء الله إلى أعلى المراتب. إيماننا كامل بالطاقات البشرية الهائلة لطلابنا الأعزاء وأملنا كبير بهم لإنهاء دراساتهم العليا وعودتهم إلى ربوع الوطن  لمتابعة ما بدأنا به نحن الجيل الحالي من تأسيس للأبحاث العلمية ودفعه نحو الأمام. واذكر طلابي بحديث الرسول(ص): " من لم يصبر على ذل التعلم ساعة ، بقي في ذل الجهل أبدا"

وشكر الدكتور محمد خليل الجامعة اللبنانية " على احتضانها لنا ولأبحاثنا عبر قدراتها المحدودة نوعا ما، شكرا لرئيسها و للعميد الدكتور فواز العمر الذي سماني باسم الجامعة اللبنانية لنيل جائزة المجلس الوطني للبحوث العلمية".

كما وجه شكره لأهله وزوجته ولرئيس البلدية خالد بحري والاعضاء وللاصدقاء والطلاب والجنود المجهولين الذين عملو منذ اسبوع لانجاح هذا العمل.

كما شكر اساتذته منذ الصغر منذ الصغر" والموجودين هنا بيننا وهم من فعاليات هذه القرية،  لكم الفضل في بناء مدارسنا وتعليمنا واسمحو لي ان اتذكر هنا استاذي المربي المرحوم مهدي خليل ادخله الله فسيح جناته".



 

بعد ذلك قدم رئيس البلدية خالد البحري درع البلدية راعية الاحتفال،  كما تسلم مجموعة من الدروع من المؤسسات التربوية التي تعلم وعلم فيها. 




ثم قطع بحري وخليل والحاضرين قالب الحلوى بالمناسبة.