Warning: Illegal string offset 'titleear' in /home/www/ittihad.smartestsuite.com/arabic/baladiyat1.php on line 19

Notice: Uninitialized string offset: 0 in /home/www/ittihad.smartestsuite.com/arabic/baladiyat1.php on line 19
اتحاد بلديات الجومة -
 
 
أخر الاخبار
 
 

 

 


وزير السياحة ميشال فرعون يرعى احتفال عكار العتيقة القرية المفضلة لعند اللبنانيين 2016

 
08 / 17 / 2016


 
  • الصور بالتعاون مع صفحة   AKKAR 


رعى وزير السياحة ميشال فرعون الاحتفال الذي أقامه المجلس البلدي ومخاتير عكار العتيقة، لمناسبة فوز البلدة بلقب "القرية المفضلة لدى اللبنانيين للعام 2016"، على ارض الملعب البلدي الكبير- كوع الصنوبر.

حضر الاحتفال النائبان نضال طعمة وخالد زهرمان، محمد الحسين ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، حسن شندب ممثلا الوزير اللواء اشرف ريفي، رياض نادر ممثلا نائب رئيس الحكومة السابق عصام فارس، ممثلان عن النائبين خالد ضاهر وطلال المرعبي، النائب السابق وجيه البعريني، العقيد وجيه متى ممثلا مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، المقدم فاروق خالد ممثلا مدير مخابرات الجيش اللبناني في الشمال العميد كرم مراد، مفتي عكار الشيخ زيد بكار زكريا، آمر مفرزة الاستقصاء في الشمال النقيب نبيل عوض، آمر فصيلة درك حلبا النقيب عبد العزيز دياب، رئيس بلدية بزبينا طارق خبازي ممثلا محافظ عكار المحامي عماد اللبكي، رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة، منسق عام تيار المستقبل في عكار عصام عبد القادر ممثلا الأمين العام للتيار احمد الحريري، عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل المحامي محمد مراد، منسقو تيار المستقبل في عكار سامر حدارة وخالد طه، مسؤول الاقضية في التيار الوطني الحر وليد الاشقر، ممثل الجماعة الاسلامية في عكار محمد شديد، ملحم ملحم عن القوات اللبنانية، امين عام الجامعة المرعبية وسيم المرعبي، رئيس جمعية التعاون الدولي لحقوق الانسان المحامي زياد بيطار، رئيس حركة شباب عكار خالد عبود مرعب، مستشار وزير الاعلام نزيه ملحم، رئيس مجلس البيئة الدكتور انطوان ضاهر، وفاعليات سياسية ورؤساء اتحادات بلدية وبلديات ومخاتير، ووجوه واجتماعية وثقافية وروحية وممثلو جمعيات وحشد من ابناء عكار والبلدة.

بدأ الاحتفال بآيات من الذكر الحكيم لإمام مسجد عكار العتيقة الشيخ احمد خدوج، ثم النشيد الوطني اللبناني لفرقة كشافة التربية الوطنية في عكار، الفاتحة ودقيقة صمت على ارواح شهداء الجيش اللبناني.

ملحم 
وألقى الدكتور رامي ملحم كلمة بلدية عكار العتيقة لفت فيها الى ان "الدولة هي الضامن والضمانة لكل اللبنانين موجها التحية الى شهداء الجيش اللبناني الذين لولاهم ما كان هذا الاحتفال اليوم"، شاكرا كل من رعى ونظم وصوت في هذه المسابقة".
ووجه عبر الوزير فرعون مجموعة مطالب الى الحكومة، تخص البلدة ابرزها: تصنيف عكار العتيقة بلدة سياحية وان توضع على الخارطة السياحية، زيادة عامل الاستثمار من 25 في المئة الى 40 في المئة، حفاظا على المساحات الخضراء، ان تعطى عكار العتيقة ما تستحق من دعم مادي من اجل تطويرها وانمائها سياحيا".

خليل
ثم ألقى الدكتور محمد خليل كلمة اللجان التنظمية أوضح فيها ان "عكار العتيقة تحوي اليوم اكثر من 600 طالب جامعي وفيها العشرات من اساتذة الجامعات والاطباء والمهندسين"، مطالبا بإنشاء فرع للجامعة اللبنانية في عكار، شاكرا "كل من ساهم في ايصال عكار العتيقة الى هذا المستوى السياحي، من منظمين للمسابقة والذين صوتوا من مقيمن ومغتربين ورعاية مشكورة من وزارة السياحة، اضافة الى المؤسسات والافراد الذين ساهموا بالتمويل".

الشعار 
وكانت كلمة للزميل عامر الشعار باسم الاعلاميين ومواقع التواصل الاجتماعي، نقل فيها تحيات وتهاني نقيبي الصحافة والمحررين عوني الكعكي والياس عون إلى أبناء عكار العتيقة وكل عكار، "لتربع عكار العتيقة كأفضل قرية عند اللبنانيين".

واعتبر ان "صورة عكار العتيقة تشبه صورة شهداء الجيش اللبناني والقوى الأمنية وتشبه صورة الرائد الشهيد وليد الشعار وصور كل أبنائها الشهداء الأبطال، الذين استشهدوا إلى جانب مئات الشهداء في مواجهة أعداء لبنان وفي مواجهة كل أشكال التطرف والإرهاب، صورتها تشبه ايضا صورة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، الذي عاش عظيما واستشهد عظيما...". وقال: "هذه البلدة الوادعة والآمنة تستحق منا جميعا ومن النواب الكرام ومن الهيئات الدينية بكافة أطيافها ومن المسؤولين، ومن المجلس البلدي والمخاتير وهيئات المجتمع المدني كل رعاية وعناية واهتمام". 

أيوب
ثم ألقى المختار غازي أيوب كلمة قال فيها: "عكار العتيقة اصبحت معلما نعتز به. حملت وجعها وجروحها حملت قممها وسفوحها، وحملت اقلام مثقفيها، وصروحها، حملت ينابيعها وشوحها وحملت بصمات بني سيفا، وراحت تعلن عن طموحها، وكان لها شرف الفوز كأفضل قرية عند اللبنانيين". ووجه التحية لهذه "البلدة العملاقة"، معلنا "تقاسم رئاسة رابطة المخاتير بينها وبين بلدة تكريت".

مخول
كلمة جريدة "لوريان لوجور" ألقاها زياد مخول دعا فيها أبناء عكار الى "فتح مدارس بالشجاعة والكرامة والانتماء الى هذا البلد". 
وقال: "ترد كلمة التعايش في جريدتنا في المقالات السياسية والاجتماعية وغيرها، لأنه بلا التعايش لا يكون البلد. وبالاضافة الى التعايش هناك هيبة الدولة". 

أضاف: "عندما أطلقت "لوريان لوجور" فكرتها، كنا نتوقع ان يكون هناك فرح وتجييش، ولكن ما حصل لم نتوقعه ابدا. هذه الجريدة هي الاقدم في لبنان، وقامت هذا العام بمبادرتين الاولى للفنانين تحت 35 سنة والآن القرية المفضلة لدى اللبنانيين. نحن في الجريدة نكره كلمة ميليشيا، نريد ان تكون هيبة الدولة اكبر واكبر وان تقوم بواجباتها، وهي ممثلة الآن بالوزير فرعون. يجب ان تتذكر الدولة ان هناك بلدات بحاجة لها واولها عكار العتيقة. والوزير فرعون سوف يذكر دولة الرئيس تمام سلام وزملاءه بذلك". 

وشكر مخول فرعون "الذي تجاوب سريعا مع فكرة المسابقة"، كذلك شكر "فرنسبنك" على تجاوبه بتمويل النشاط، داعيا ابناء عكار الى "تصفح الجريدة عبر الانترنت يوميا وباللغة التي يريدونها". 

كما كانت كلمات لكل من مديرة قسم التسويق والاعلام والاعلان في "فرنسبنك" دانيا قصار، وملكة جمال لبنان فاليري ابو شقرا، وألقى الشاعر محمد حسن قصيدة من وحي المناسبة.

جديدة
وكانت كلمة لرئيس دائرة الأوقاف الاسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة اكد فيها ان "لا بديل عن الدولة"، معربا عن "الاعتزاز بالجيش اللبناني". وقال: "ان هذه الارض غذت شرايين الجيش، "بدمائنا ودماء شهدائنا، هنا زينا سفوح الجبال، بشهدائنا تيجان عز وفخر على على هذه الارض".

وتوجه الى وزير السياحة بالقول: "أملنا بأن تأتي، بأذن الله لتكون ممن يحمل رسالة عكار، الى أمنا الدولة، ان لك ابناء اوفياء مخلصين، محبين، لا يرضون عن هذه الام، اما بديلة. فلتلتفت الدولة الى ابنائها، فنحن محبون مخلصون، نحن الذين عتقنا الحب للوطن، ونحن الذين جعلنا الجيش اوسمة على صدورنا، سنبقى بإذن الله اوفياء للدولة. نحن مع هذا الجمال، والله هو خالق الجمال، علمنا الله ان نبني لا ان نهدم، وان نجمع لا أن نفرق، وان نوحد لا ان نمزق، لذلك وصيتنا، الى ابناء عكار، ان لا ينبت في ارضنا، إلا نبات خير معطاء، فنبات الشياطين لا ينبت على ارضنا، فلا تتطرف ولا تعجرف، ولا قسوة على الوطن، نحن ابناؤه وحماته. نحن هنا زرعنا المحبة وسنزرع عكار العتيقة، هي لوحة الجمال نهديها، الى كل مواطن في هذه الارض، هي لوحة الجمال نهديدها الى العالم". 

زكريا
وألقى مفتي عكار كلمة فقال: "نلتقي اليوم في عرس من اعراس الفرح في هذه البلدة الطيبة المباركة، عكار العتيقة، التي حملت اسم المحافظة وكما يقولون، من ليس له عتيق وقديم فليس له جديد. انها البلدة التي فازت بهذا اللقب لترسلها رسالة الى كل لبنان، بأن عكار تحب الحياة. عكار تحب الفرح. عكار السياحة. عكار تحب الاحتفالات. لم تكن ولن تكون عكار ابدا بؤرة ارهاب، ولا تطرف ولا تكفير ولا تزوير".

وتابع: "أرادوا وصفها بذلك فكان الرد عليهم بانتخابات بلدية واختيارية جرت بأجواء ديمقراطية، تقاسم فيها المسلمون والمسيحيون هذه المقاعد. و كان الرد عليها بهذا الاستفتاء، وهذا التصويت، لنعلنها نعم عكار محرومة من الكهرباء، لكنها ليست محرومة من الجمال. عكار محرومة من الخدمات لكنها ليست محرومة من البيئة الجميلة. عكار محرومة من فرع الجامعة اللبنانية لكن فيها الطاقات، والكوادر، والاطباء والمحامون والهندسون، والعلماء. عكار مليئة بكل الطاقات، والابداعات واستحقت الفوز في كثير من الميادين العلمية والثقافية والاقتصادية والرياضية، واليوم فازت، في هذا الجانب السياحي، فبارك الله لهذه البلدة، هذا اللقب وشكرا لكل من وقف مع عكار العتيقة، وبالتالي، وقف معنا جميعا".

ودعا المفتي زكريا الى "وضع عكار على الخارطة الانمائية للوطن، وفتح مطار القليعات، واستحداث فرع للجامعة اللبنانية، والعمل على تحقيق السياحة الطبية". ورفض التصويب على الجيش اللبناني "قوام هذا البلد وحزبه الشامخ الذي حفظ امننا واماننا ليفوتوا على قائده وليصوبوا على عماده". وقال: "اتركوا الجيش كما هو، اتركوا القضاء كما هو. اتركو القوى القوى الأمنية كما هي، اتركوا الشعوب تعيش لأنها تريد الحياة وقد كفرت بكل انواع التطرف الساسي والتطرف الديني. كفرت بكل ذلك، وهي تريد العيش الواحد، الذي يتجسد اليوم، في عروس الجومة، في عكار العتيقة، بمسلميها ومسيحييها الذين صوتوا لهذه القرية المباركة".

فرعون
أما فرعون فألقى كلمة جاء فيها: "هذا الحشد يختصر هذه الحفلة الكبيرة اليوم، وهذا الجمال يجعلنا نصوت اليوم مجددا، ان عكار العتيقة البلدة المفضلة لدى اللبنانيين".

وقال: "الله أعطى الكثير لعكار: هذا الجمال، المياه، الطبيعة، وطبعا اهاليها، الشباب والشابات اليوم، خزان للجيش اللبناني، العزة التي نريد أن نراها في كل لبنان، وعندما نرى هذه المشاهد والبيئة والشجر، شجر الشوح، فنشعر ان الله معنا جميعا ومع لبنان".

أضاف: "عندما نقول عكار نقول الجيش اللبناني، هذا الجيش يدافع اليوم عن سيادة الاراضي، ويؤمن الاستقرار الأمني في لبنان، بدعم كل القوى السياسية، بالرغم من كل الخلافات السياسية الكبيرة، ولكنهم مجتمعون حول الامن، وحول الجيش اللبناني. وكما ان الجيش اللبناني يدافع عن سيادة الاراضي، المجتمع المدني اليوم يدافع عن سيادة الحضارة".

واعتبر فرعون ان هذا الاجتماع اليوم، "هو جزء من الحضارة اللبنانية، وجزء من تمسكنا بالتراث والبيئة، والثقافة". وإذ أشاد بالاحتفال قال: "لا يمكن التحدث عن السياحة الريفية في لبنان دون ان نتحدث عن عكار، ولا يمكن ان نتحدث عن السياحة البيئية دون ان نتحدث عن عكار، ولا عن السياحة الثقافية، دون ان نتحدث عن عكار، ولا عن السياحة الزراعية دون أن نتحدث عن عكار". 

وتابع: "مبروك لعكار العتيقة التي تستحق الفوز. وكان واجبنا يقتضي ان نحضر وان نعبر عن صداقتنا والتزامنا للمشروع الكبير للمنتزه الطبيعي في اعالي عكار. هذا المشروع ليس مشروعا عابرا، وليس مشروعا بسيطا، بل هو مشروع مهم جدا، وجزء من محمية، لنتمكن، كما ورثنا، الطبيعة والبيئة في لبنان، ان نسلمها لأولادنا مع السماح بأن يكون هناك مشاريع سياحية. فهذا الأمر مهم جدا خاصة اننا نرى في كل مناطق لبنان دمارا للبيئة. المجازر البيئية ترتكب، مع الخوف الكبير من ان نقول مع ابنائنا بعد خمسين سنة، ان لبنان كان حلوا، وجميلا. كلا سوف نحافظ على هذه البيئة".

وأعلن وزير السياحة تضامنه مع نواب عكار في كل المطالب، وقال: "اليوم وضعنا الحرمان جانبا، وعلى الدولة ان تؤمن البنية التحتية السياحية التي تؤدي الى التطور السياحي في عكار: طرقات ومشاريع، وكل ما يلزم على هذا الصعيد. وهذا النهار هو نهار امل وايمان ونهار تحد. وفرحتكم هي فرحتنا وفرحة كل اللبنانيين وفخر للجميع".

وهنأ فرعون جريدة "لوريان لوجور"، لافتا الى أن "هذه المسابقة سوف تسلط الضوء على عدد من المناطق اللبنانية التي يجب تسليط الضوء عليها".

وتطرق الى الموضوع الرئاسي، فقال: "العام الفائت كنا في القبيات. قلنا أننا لن نرجع الى عكار دون ان يكون هناك انتخاب لرئيس جمهورية. أكيد اتمنى هذه المرة الا نعود الى عكار في السنة القادمة إلا ويكون هناك انتخاب لرئيس الجمهورية وحكومة جديدة، واتفاق سياسي. والاتفاق السياسي في لبنان من أجل الامن مهم لأنه يسمح بحركة سياحية، والسياحة مرتبطة بالامن، وهناك اكثر من 300 نشاط هذا الصيف في لبنان، 90 حفلة موسيقية بمستوى دولي، لدرجة اننا فكرنا في تأخير العام الدراسي. الحركة كانت مهمة، الموسم كان نشيطا، ونريد اكثر واكثر تطورا للسياحة في لبنان، بوجود طاقات وفرص كبيرة، ونريد المزيد لمنطقة عكار ولعكار العتيقة، وكل البلدات لأن هناك فرصا وطاقات وندعو جميع اللبنانيين الى ان يأتوا ويكتشفوا هذا الجبل، الشجر والمياه، والأهالي".

بعد ذلك، تسلم فرعون درعا تقديريا من رئيس بلدية عكار العتيقة خالد البحري.