Warning: Illegal string offset 'titleear' in /home/www/ittihad.smartestsuite.com/arabic/baladiyat1.php on line 19

Notice: Uninitialized string offset: 0 in /home/www/ittihad.smartestsuite.com/arabic/baladiyat1.php on line 19
اتحاد بلديات الجومة -
 
 
أخر الاخبار
 
 

 

 


بلدية بينو قبولا تقيم مأدبة افطار لبلديات الجومة

 
06 / 24 / 2016




 

أقامت بلدية بينو_ قبولا مأدبة افطار لبلديات منطقة الجومة في عكار في مطعم النوفلية في البلدة، شارك فيها النائب نضال طعمة، مدير عام مؤسسة فارس العميد المتقاعد وليم مجلي، مسؤول الأقضية في التيار الوطني الحر وليد الاشقر، كاهن الرعية حنا الشاعر، امام مسجد الزيرة في بلدة عيات الشيخ خضر النجيب، وحشد من رؤساء واعضاء مجالس بلدية ومخاتير وفعاليات من المنطقة.


 

وقد رحب رئيس بلدية بينو _ قبولا فايز الشاعر باسم اهالي البلدة وباسم دولة الرئيس عصام فارس وباسمه بالحاضرين، مهنئا اهالي الجومة مسلمين ومسيحيين بشهر رمضان المبارك  شهر الغفران والمحبة والتسامح، نلتقي واياكم في بينو العيش الواحد، من بينو قلب الجومة النابض، لأننا نجتمع على مائدة المحبة، مائدة الوحدة الوطنية، وتوجه باسم فارس، الى كل البلديات بالتهاني، والتمنيات بالتوفيق في مهامها الجديدة، ونحن الى جانبكم، والمحافظة على اتحاد البلديات، ليكون مؤسسة جامعة، ضامنة للانماء، في خدمة الجومة وعكارآملا في هذا الاستحقاق، ان نتوحد في سبيل الجومة ووحدة ابنائها.



 

ثم تحدث الشيخ خضرالنجيب شاكرا اهالي بينو ودولة الرئيس عصام فارس على هذه المبادرة الكريمة، التي هي وجه منطقة الجومة الحقيقي، هي العيش الواحد، والجمال والمحبة، والتسامح والقلب الكبير الذي يجمع الكل، وبينو تحديدا ، التي ولدت فيها، وامضيت حياتي فيها، فتحية الى بينو، وما اسمعه من الكبار ان بينو، كانت هي السوق الاقتصادي لعكار، عندما لم يكن هناك من اسواق، فيها التجارة والحرف، كان فيها صيدلية لما لم يكن هناك من صيدليات، كان فيها اطباء وجراحين، لما لم يكن يوجد في كل عكار اطباء، نريد من شباب بينو الذي ابتلعتهم العاصمة والغربة، ان يرجعوا الى ارضهم، الى بلادهم، ليست الحياة مال فقط، الاستاذ فادي قدم الى رحبة، في النهاية الانسان يعود الى مسقط راسه، وندعو كل الشباب من ابناء الجومة وعكار الى التمسك بارضهم والتجذر فيها.

 



والقى عبد الله غية كلمة بلدية تكريت شكر فيها بلدية بينو_ قبولا على هذه الدعوة، موجها التحية الى دولة الرئيس عصام فارس، والى الحضور، ودعا الى ان تتم انتخابات اتحاد بلديات الجومة بالتوافق، سابقا اتى بالتوافق، وعمل 18 سنة بالتوافق، وبدون اي تمييز بين هذه البلدة وتلك، واليوم بوجود هذه النخب الطيبة، يجب ان نحافظ على هذا التوافق، الجميع تحت سقف واحد هو مصلحة الجومة، وتحت سقف واحد اسمه دولة الرئيس عصام فارس، املا ان يتم التوافق بجهود النائب طعمة والعميد مجلي ورئيس بلدية رحبة فادي بربر ورئيس بلدية بينو_ قبولا فايز الشاعر، هناك بلدات فيها انقسامات وخلافات حادة وثأرية وتوصلوا الى التوافق، ليس صعبا ان يتحقق التوافق في الجومة على الاتحاد.

ودعا البلديات الى ان تشكل وسيلة ضغط، للوصول الى توافق، في اتحاد بلديات الجومة.



 

 

رئيس بلدية رحبة فادي بربر حيا الحاضرين، وقال : تلاحظون كيف اجلس الى جانب الاستاذ فايز الشاعر والعميد وليم مجلي، والاستاذ نضال والشباب كلهم موجودين هنا، اريد التأكيد وقد قلتها للمطران وللعميد المجلي، ان دولة الرئيس عصام فارس هو أب الكل، وقلتها على شاشة ال OTV في آخر مقابلة تلفزيونية لي، ومازلت عند كلامي ان دولة الرئيس عصام فارس هو أب الكل، مهما كان موقف دولة الرئيس، انا على كلامي، تحدثنا عن الوفاق، وانا مع الوفاق حتى آخر دقيقة، ولكن اذا تعذر الوفاق، هناك الصندوقة.

واكد على العلاقة الطيبة مع رئيس بلدية بينو_ قبولا فايز الشاعر، وكذلك العلاقة مع وليد الاشقر وقسم من اعضاء البلدية، واعتبر رحبة وبينو بلدة واحدة، والجومة بلدة واحدة، وادعو الى النقاش من اجل  التوافق.

كما كانت كلمة لجمعية النهضة الشبابية في الجومة القاها ممثلها عامر نجيب وجه فيها التحية الى دولة الرئيس عصام فارس ، واعتبر ان الجومة بعد نسيان طويل على مر الزمان، لم تعرف هذا التطور والانماء، الا بوجود عصام فارس، فالف تحية له، اينما كان فهو معنا قلبا وروحا.

وشكر رئيس البلدية فايز الشاعر على الدعوة مؤكدا الوقوف الى الوقوف الى جانبه،  داعيا البلديات الجديدة الى العمل من اجل استكمال مسيرة الانماء في الجومة، ودعا الى ان يكون مصير الاتحاد بيد دولة الرئيس عصام فارس.

 





النائب نضال طعمة شكر رئيس البلدية فايز الشاعر على هذه المبادرة الطيبة، و قال:" نجتمع اليوم في دارة كريمة وفي موسم كريم لنقول أن كرامة هذا البلد منوطة بكرامة أبنائه المعطائين، الّذين يفتحون أكفّهم وقلوبهم للخير. وإذا كانت الجومة تعتز برجالاتها الّذين ميزوا مسيرتها ونسجوا وشاح التآخي فيها بين مختلف مكوّناتها، فالجومة تعتزّ بأنّها أنجبت دولة الرئيس عصام فارس الّذي كرّس هذه المبادئ وصانها من خلال سلوكه وانفتاحه الدّائم على كلّ النّاس:.

اضاف:" ميزة هذا الشهر الكريم أنّه يدعونا جميعا، مسلمين ومسيحيين أيضا إلى العودة إلى الذات والضمير. فما يصيب أخيك من خير يصيبك إذا كنت صادقا في أخوّتك. من هنا نراها مناسبة كريمة لنعلن تاكيدنا للنوايا الخيرة، لنعلن إصرارنا على نهج دولة الرّئيس عصام فارس، الّذي تحتاجه الجومة اليوم وتحتاجه عكار، كما يحتاجه كل لبنان لاستعادة عافية مؤسساته".

عصام فارس ليس اسما عابرا في البلد ولن يكون، هو جزء من وجدان تركيبتنا وهو عنوان الخير الدائم لهذه المنطقة. ونحن باجتماعنا اليوم، نناشد دولته دوام الالتفات الى هذه المنطقة المحرومة، إلا من جوده ووجود أمثال من كبار المحبين لهذا البلد".




 

تابع:" إن الوجوه المجتمعة اليوم تؤمّن الضمانة الحقيقيّة لكلّ التّحديات الّتي تواجهها الجومة، فالكل مستعدون للعطاء دون مقابل، الكل جاهزون للتّضحية في سبيل الصالح العام، الكلّ يتطلعون إلى المستقبل العابق ببشائر الخير لأهلنا الأحباء،أشد على يد الجميع، لإخراج الدرر الأسمى من أخلاقيات سلوكياتهم، عندها نستطيع حقا ان نواجه كلّ صعوبة، ونستطيع أن نصون هذه المنطقة رغم الحرمان المزمن ونستطيع أن نقول أّننا بعماماتنا وصلباننا بفكرنا وعلمنا وإيماننا وطاقاتنا وإمكانياتنا نستطيع أن نقول لهذا الجبل انتقل من هنا فينتقل".

طعمة ختم:" ختم بوركت هذه الجمعة الكريمة، ودمتم جميعا منارات تشعّ ليبقى اسم عكار واسم الجومة بحسب مشتهى كل ابنائها وفي طليعتهم دولة الرئيس عصام فارس".