Warning: Illegal string offset 'titleear' in /home/www/ittihad.smartestsuite.com/arabic/baladiyat1.php on line 19

Notice: Uninitialized string offset: 0 in /home/www/ittihad.smartestsuite.com/arabic/baladiyat1.php on line 19
اتحاد بلديات الجومة -
 
 
أخر الاخبار
 
 

 

 


زيارة الوزير آلن حكيم وروث ماونتن الى بزبينا

 
06 / 09 / 2015






الوزير آلن حكيم وروس ماونتن والحضور في مركز الجمعية التعانية المتحدة في بزبينا في بزبينا


قام وزير الاقتصاد والتجارة د. آلن حكيم والممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان روس ماونتن يرافقهم ، مدير برنامج الامم المتحدة في الشمال آلان شاطري، ومدير وكالة التنمية الاقتصادية في شمال لبنان سيمون بشواتي، بزيارة الى مركز الجمعية التعاونية المتحدة في منطقة الجومة في عكار، حيث كان لقاء مع مسؤولي الجمعية وعدد من الجمعيات التعاونية الزراعية في المنطقة.



سليمان المحمود يلقي كلمة الجمعية 


وقد تحدث في بداية اللقاء سليمان المحمود باسم الجمعية التعاونية المتحدة مرحبا بالوزير حكيم والسيد ماونتن وصحبهم، معتبرا انه شرف عظيم ان يحتضن هذا الصرح التعاوني الزراعي هذا الجمع المميز معربا عن التقدير الكبير لكل من ساهم وسيساهم في عملية التطور الاقتصادي، وتنمية القدرات البشرية في التعاونيات الثلاث.  ومما قاله:" على امتداد ست سنوات، وبجهود حثيثة وجبارة من مجالس واعضاء التعاونيات الزراعية الثلاث، في رحبة وبزبينا وعكار العتيقة، تم استكمال بناء البراد التعاوني بعطاءات وهبات من هيئة الاغاثة الكاثوليكية، ومجلس كنائس الشرق الاوسط وبسخاء من ابن عكار البار، نائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام فارس".

وتحدث المحمود عن النشاطات التي قام بها البراد، والخدمات التي قدمها للمزارعين، والتي احدثت تغييرا هاما، في علاقات المزارعين المنتجين، مع السماسرة والتجار ...، فتحققت زيادة اسعار المنتوجات، مما انعكس ايجابا، على المزارعين الذين زادوا من المساحات المزروعة.

كما تناول المحمود توسيع النشاط في هذه المؤسسة من خلال انشاء مركز للارشاد الزراعي وصيدلية زراعية....

المحمود اضاف:" ان النجاح المزدوج لنا وللمؤسسات المانحة،  مصيره الفشل اذا لم تبادر الدولة الى تثبيت هذه الانجازات وتطورها، بهدف حماية المزارعين وذلك من خلال اعتماد الروزنامة الزراعية ومبدأ المقايضة مع الدول المستوردة لمنتوجاتنا".


 

الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي روس ماونتن 
 

ثم تحدث ممثل برنامج الامم المتحدة الانمائي روس ماونتن،  فشكر على الترحيب وقال:" نحن مسرورن جدا هنا لأننا علمنا انه يوجد خط انتاجي وسنكون اكثر سرورا عندما نرى هذا الخط يعمل وينتج اكثر".

واعرب  عن ارتياحه للعدد الكبير من الاعضاء في الجمعية التعاونية المتحدة، والتي عندها هذه الامكانية للانتاج وأن تغطي هذه البقعة الجغرافية، " ونحن على استعداد للاستمرار بالمساعدة كي نرى هذا الخط يعمل ليحسن من سبل العيش لأعضاء هذه الجمعية التعاونية".

اضاف:"نحن هنا مع معالي الوزير، لنطلع على النشاطات المشتركة، التي تتم بين برنامج الامم المتحدة والوزارات المعنية، خصوصا ان معالي الوزير يعمل على انجاح و بلورة  الصندوق الانمائي للنهوض، وقد لمس من خلال الصندوق المساعدات التي يقدمها برنامج الامم المتحدة الانمائي".

تابع:" نحن ومعاليه،  نعلم ان عكار هي اكثر منطقة محرومة في لبنان، وهذه المبادرات مهما كانت صغيرة، والتدخلات فيها ليست بالحجم الكبير، لكن اي تدخل يمكن ان يؤدي الى تحسين سبل العيش الى اعضاء التعاونية او المؤسسات التي تعمل وللقرى الموجودة فيها هذه المؤسسات".

ماونتن ختم بالقول:" بالنهاية العمل الكثير ينعكس على المجتمع المحلي، نحن كامم متحدم نقدم لكم المبادرات الصغيرة والمساعدات الصغيرة ونعتمد عليكم لنتشارك سويا، لتحقيق الافضل" .


 

 الوزير آلن حكيم يتحدث في لقاء الجمعية في بزبينا


ثم تحدث الوزير آلن حكيم قائلا:" اليوم مسرور جدا بوجودي هنا في منطقة عكار، ومن ناحية ثانية صدمت، عندما عبرت الطرقات لأصل الى هنا، بمستوى الفقر الموجود في المنطقة، منطقة محرومة، واعتقد اننا كنا على حق، كحكومة، منذ استلامنا لزمام الامور، ان نعطي لمنطقة الشمال اولوية،  واؤكد اليوم، انه فيما يختص بالحكومة اللبنانية، ان موضوع الزراعة اولا ككل، مع الوزراء المختصين، ، اما موضوع عكار والشمال عامة، مع الوزراء المختصين ان كان وزراء الشمال او غير الشمال، انا في طليعتهم، موضوع الشمال من اهم المواد التي يتم النقاش فيها على طاولة مجلس الوزراء ، يوميا بكل مجلس يعقد، وحتى خارج مجلس الوزراء".

 

اضاف:"من ناحية ثانية نرى من خلال امور بسيطة جدا، نتحدث عن قليل من الباطون، نتحدث عن برادين اوثلاثة، نتحدث عن آلية عمل، اوآلة صناعية، كيف تتحسن الامور، وكيف تطال مجتمعا كاملا، ليس مجتمعا واحدا، يمكن ان تكون مجتمعات، ونتحدث عن مئات المزارعين، ومئات العائلات،  هذا النشاط يتحقق اليوم نتيجة المساعدات، ونشكر الذين يساعدون وفي طليعتهم اهتمام السيد روس ماونتن، وفريق العمل التابع للامم المتحدة،  الذين يساعدون قدر المستطاع، من خلال المساعدات والهبات الخارجية، التي تصل الى صندوق النهوض اللبناني،  الذي هو صندوق شفاف، سريع التعاون معه، له مصداقيته، وله تاريخ في العمل منذ العام 2006 الى اليوم".

الوزير حكيم اوضح:" نحن اتفقنا مع السيد روث ماونتن وفريقه، ووزارة الاقتصاد والتجارة، لتنشيط هذا الصندوق، لمتابعة العمل الذي ينفذ هنا لتكبيره، و لتحسين المناطق التي لاتوجد فيها هكذا مشاريع، ولاعطاء هذا الصندوق زخما جديدا، من خلال هبات، وقد حصلنا على بعض الموافقات التقريبية المبدئية، على مساعدات ستصل قريبا، وسنعمل كل ما بوسعنا لوصول هذه الهبات، ولانستطيع ان نقول( فول حتى يصير بالمكيول) وعندما تصل الى الصندوق سوف نعمل على صعيد انماء المنطقة بكل الادوات المسموحة من كهرباء وطاقة ومساعدات وبرادات ...لتحسين الانماء".

واكد  الوزير آلان حكيم مجددا، على اهتمام الحكومة، " وما زيارة وزارة الاقتصاد الى طرابلس  بعيد تشكيل الحكومة،  واليوم الى عكار، الا دليل على هذا الاهتمام، بهذه المنطقة الحساسة لنا من كافة النواحي، وهي خزان للجيش اللبناني، ولها اولوية عند الحكومة اللبنانية".

حكيم اكد ردا على سؤال من الحاضرين، ان تحفيز الزراعة من الاولويات، لكن الاولويات السياسية تأخذ محل الاولويات المهمة جدا بانماء وتنشيط الزراعة والاقتصاد عامة، ولكن اؤكد انه على صعيد الوزرات،

كل وزارة على حدة، بعيدة عن السياسة، واؤكد ان وزيرالزراعة  منفتح على الموضوع، وزير الصناعة ايضا، ووزارة الاقتصاد منفتحة ايضا، بالرغم من عدم وجود علاقة مباشرة بهذا الامر، وغرف التجارة ايضا ، لكن بعيدا عن السياسة، نحن منفتحون على كل الاقتراحات وعندما  تصلنا اؤكد اننا سنصل حتما الى نتائج ايجابية".

وقال:" لنكون واضحين ولنعرف جميعا ما هو الموضوع، الدولة متقاعسة، من ناحية التدريب، من ناحية الطاقة، من ناحية الضرائب، من ناحية التحفيز عامة،  ولكن الدولة من هي؟  الدولة هي نحن، الدولة هي الناس الذين ننتخبهم، لاياتون من تلقاء أنفسهم، لذلك يجب علينا ان نعرف اين مصالحنا في ذلك، ونعرف كيف ومن ننتخب، ولمن نعطي صوتنا، وان ننتبه الى هذا الموضوع، ليس مسموحا في لبنان، ان يكون هناك مواطنامحروما، ليس من المفروض ان يكون في لبنان مواطن يستغيث بالخارج، ليعطوه طاقة شمسية، او صوبيا، هذا غير مسموح، خاصة عندما نعرف ان لبنان، عالميا، من البلدان المتقدمة، لذلك يجب ان نكون واعين جدا لهذا الموضوع،  ولننهي بنقطة ايجابية، اؤكد ان توجه الحكومة اليوم، ان الاقتصاد اللبناني لايمكن ان يسير، على رجل واحدة، اي على الخدمات، وتوجه الحكومة والوزارات المختصة، صناعة، زراعة، اقتصاد وتجارة، في تعاون تام لاعادة احياء الرجل الثانية المهمة التي هي الزراعة، و الثالثة الصناعة، كي نستطيع الوقوف على ثلاثة ارجل، ليكون عندنا اقتصاد ناشط، وانماء متوازن بين جميع المناطق، وهذا الموضوع، له اهتمام كبير عند الحكومة خاصة في منطقة عكار، تأكدوا ان هذه الحكومة مع كل مشاكلها السياسية ، وضعت في اولوياتها موضوع الشمال وعكاربالاخص".