أخر الاخبار
 
 

مناسبات

 



احتفالات الاستقلال في الجومة

 


 

 


 


 

عمت مظاهر الاحتفال بمناسبة عيد الاستقلال منطقة الجومة في عكار.

 

حيث رفع اتحاد بلديات الجومة  يافطات التهنئة بالمناسبة  الى الجيش وسائر القوى الامنية حماتة الاستقلال، كما نوهت بدور الجيش اللبناني ودوره في الوطن والمواطن، وقدم الشهداء الذين رسموا بدمائهم الطاهرة خارطة طريق بقاء لبنان وديمومته.


 

 

 

 

 

بلدية بينو_ قبولا وزعت اعلانا جاء فيه: ان الاستقلال، مناسبة لتأكيد حب الوطن والولاء المطلق  و الحصري له، وعلينا ان نبذل كل قدراتنا للتضحية في سبيله كي يبقى على الدوام ، حرا، وسيدا، ومستقلا، عصيا على الدسائس والمؤامرات والفتن التي تحاك ضده.

 

 

 

 

وفي ثانوية العيون الرسمية اقام الطلاب احتفالا لمناسبة الاستقلال في باحة الثانوية، التي ازدانت بالاعلام اللبنانية، وبدأ بالنشيد الوطني اللبناني ثم كلمتين للطلاب ولجنة الأهل، فكلمة لمدير الثانوية حسن الناظر، مجد فيها التضحيات الجسام التي يسطرها الجيش اللبناني، في هذه الايام العجاف، في سبيل وحدة وحرية وسيادة الوطن، وقد سجل جيشنا بقادته وضباطه وافراده، اروع البطولات في مقاومة العدو على الحدود وفي مواجهة العبث والفوضى في الداخل.

 

 بعد ذلك قدم الطلاب عروضا فولكلورية واناشيد وطنية بالمناسبة. 





رئيس مجلس ادارة مدرسة العلم والايمان في بزبينا الشيخ بشير عبد القادر مع عدد طلاب المدرسة،حاملين الاعلام اللبنانية وشعارات الشرف والتضحية والوفاء بزيارة تهنئة بالاستقلال الى مراكز الجيش اللبناني في ضهر نصار ورحبة وبيت ملات و المراكز الامنية في بينو .

 

وقد تحدث الشيخ عبد القادر قائلا:" إننا إذ نبارك لجيشنا الوطني قيادةً وضبّاطًا وأفرادًا بهذه المناسبة العظيمة فإننا لم نجد من نقوم بزيارته، أفضل من المؤسسة العسكرية التي صنعت الإستقلال والتي طردت الإحتلال وجابهت العدو الصهيوني وأدت رسالتها على أكمل وجه، ثم أضيفت لها مهمةٌ جديدةٌ، بعد حماية الحدود، حماية الوجود، في وجه المشاريع التقسيمية، وفي وجه التبعية للخارج، وأخيرًا بوجه الإرهاب، الذي أطل برأسه على لبنان، والذي هدد الوطن والمواطن، فتصدى له الجيش، بكل حزم وحكمة، والتفّ حوله الشعب اللبناني الرافض للإرهاب. أيها الجيش اللبناني أنت من كل قرية ومدينة ومن كل طائفة، فانصهرتَ وأصبحت منطقتك لبنان وطائفتك لبنان، وعشت لأجل لبنان، وبذلت دماءك الزكية، في سبيل لبنان. تحيةً لشهدائك الأبرار، والحرية العاجلة لأسراك وأسرى قوى الأمن الداخلي، سر على بركة الله ونحن معك، والشعب اللبناني كله معك، عشت وعاش لبنان وكل عام وأنتم بخير"..


 

 

 

 

في بيت ملات اقامت مدرسة راهبات العائلة المقدسة احتفالا لمناسبة عيد الاستقلال، بحضور رئيسة المدرسة الاخت ماري انطوانيت عساكر وافرادالهيئة التعليمية.

 

بدأ الاحتفال في ملعب المدرسة بالنشيد الوطني اللبناني، ثم كلمة لاحدى الطالبات ومما جاء فيها:" إنَهُ عيدُ الإستقلال، ولا استقلال في الأوطان إلا إذا استَقلت نفوس شعوب الأوطان، وَتذوقتْ طعم الحرية مع لقمة العيش. ولكي يبقى لبنان الضوء، يتنفس استقلالا وحرية، ... نرسم حدود الوطن باجسادنا، نرسمه بدمائنا، نرسمه بدموع امهاتنا، وصلوات شيوخنانرسمعه معا ضد الارهاب والطغيان، ، ضد الغدر والاذعان".

 

ثم نفذ الطلاب مسيرا رمزيا بلباس الجيش اللبناني، بعد ذلك انتقل الطلاب الى قاعة المسرح حيث قدموا فقرات من برنامج اعد خصيصا للمناسبة، تضمن اغاني واناشيد وطنية ورقصات ودبكات فولكلورية وطنية من وحي المناسبة وقصائد تمجد شهداء الجيش اللبناني.